fbpx
لتصفح أفضل يرجى تغيير المتصفح إلى كروم، فايرفوكس، واوبرا أو إنترنت إكسبلورر.

مدونة التجارة الإلكترونية

التجارة الإلكترونية

 

تعريفها

هي عملية بيع أو شراء أو تبادل المنتجات والخدمات والمعلومات باستخدام شبكة إنترنت داخلية أو خارجية.

تخصصاتها

تتقاطع التجارة الإلكترونية مع العديد من التخصصات مثل المحاسبة، قانون الأعمال، علوم الحاسوب، سلوك المستهلك، الاقتصاد، الهندسة، المالية، إدارة الموارد البشرية، إدارة نظم المعلومات، التسويق، والروبوتات والعلوم الاحصائية.

مصطلحات في التجارة الإلكترونية

الأعمال الإلكترونية (e-business)

التعريف الأوسع للتجارة الإلكترونية يشمل خدمة العملاء والتعاون مع الشركاء التجاريين وإجراء المعاملات الإلكترونية داخل المنظمة بالإضافة إلى عملية تبادل أو بيع أو شراء المنتجات والخدمات و المعلومات.

السوق الإلكتروني (e-marketplace)

هو عبارة عن سوق يلتقي فيه البائع والمشتري لتبادل السلع، الخدمات، المال والمعلومات عن طريق الإنترنت.

الشبكة الداخلية (intranet)

شبكة محلية داخل شركة أو حكومة تستخدم أدوات الإنترنت مثل المتصفحات وبروتوكول الإنترنت.

الشبكة الخارجية (extra net)

شبكة تستخدم الإنترنت لربط مجموعة من الشبكات الداخلية.

الحوسبة الاجتماعية (social computing)

هي عبارة عن نظام محوسب يتضمن التفاعلات والسلوكيات الاجتماعية وذلك باستخدام مجموعة من الأدوات مثل المدونات والويكي والشبكات الاجتماعية وغيرها. وهي تركز على تحسين التعاون والتفاعل بين الأشخاص. أما عن دورها في التجارة الإلكترونية فهي تسمح للأشخاص بالعمل سوياً والتواصل مع الخبراء ومعرفة المنتجات الموصّى بها من قِبل أصدقائهم.

الشبكات الاجتماعية (social network)

فئة من تطبيقات الإنترنت التي تساعد في تواصل الأصدقاء أو شركاء الأعمال أو الأفراد الذين تجمعهم اهتمامات معينة عن طريق تقديم خدمات مجانية مثل عرض الصور، البريد الإلكتروني والمدونات.

التجارة الاجتماعية (social commerce)

هي عبارة عن نشاطات التجارة الإلكترونية التي تتم من خلال الشبكات الاجتماعية أو البرامج الاجتماعية مثل تطبيقات الويب2.

العالم الافتراضي (virtual world)

محاكاة حاسوبية ثلاثية الأبعاد، مستخدمي العالم الافتراضي لهم ما يسمى بالشخصية الافتراضية “Avatar”، من خلال هذه الشخصيات الافتراضية يستطيع المستخدم التعامل مع البيئة الافتراضية مثل بناء أو مشاركة الأماكن والسيارات والعديد من العناصر الأخرى. أشهر مثال على العالم الافتراضي هو “SECOND LIFE”.

تصنيفات التجارة

طبيعة العملية التجارية

التجارة التقليدية (brick-and-mortar)

عملية تبادل السلع أو الخدمات أو المعلومات وإيصالها بشكل ملموس.

التجارة الإلكترونية (Virtual)

عملية تبادل السلع أو الخدمات أو المعلومات وإيصالها بشكل إلكتروني.

تجارة إلكترونية جزئية (click-and-mortar)

مزيج ما بين التجارة التقليدية والتجارة الإلكترونية، بحيث يكون جزء من العملية التجارية إلكتروني والجزء الآخر ملموس.

العلاقة التجارية بين المشتركين

من شركة إلى شركة (B2B)

تتمثل في التبادل التجاري القائم بين شركة وأخرى، مثل شركة تصنيع تشتري مواد خام من شركة أخرى. مثلًا شركة تصنيع مواد التنظيف تحتاج إلى مواد كيميائية لتصنيع منتجاتها، هذه المواد الكيميائية تنتجها شركة أخرى فتقوم بشرائها منها.

من شركة إلى مستهلك (B2C)[

تتمثل في التبادل التجاري القائم بين الشركات من جهة والمستهلكين الأفراد من جهة أخرى، مثل شركة ديل تبيع المنتجات التي تصنعها مباشرة إلى المستهلك دون وجود وسيط. مثل عملية التبادل التجاري بين شركة ديل والزبون بشكل مباشر.

من شركة إلى شركة إلى مستهلك (B2B2C)

تتمثل في التبادل التجاري من شركة إلى شركة أخرى ومن ثم إلى المستهلكين الأفراد. تقوم ببيع الشوكولاتة لشركة أخرى ثم تقوم الشركة ببيع الشوكولاتة لموظفيها.Godiva مثلا شركة مثال آخر شركة تصنيع الأجهزة الكهربائية تبيع الأجهزة إلى بائعين التجزئة، ثم بائعين التجزئة يقومون ببيعها للمستهلكين بشكل مباشر.

من مستهلك إلى شركة (C2B)

تتمثل في التبادل التجاري من المستهلكين الأفراد إلى الشركات. مثلًا امرأة تقوم ببيع مشغولاتها اليدوية لشركة تهتم بالتراث.

من قسم إلى قسم داخل الشركة (intra business)

تتمثل في جميع الأنشطة والمعلومات الداخلية للشركة التي تنطوي على تبادل السلع أو الخدمات أو المعلومات بين مختلف الأقسام والأفراد داخل الشركة. مثل شركة سامسونج، تحتوي على عدة وحدات مختلفة، كل وحدة تقوم بتصنيع تقنية معينة وتقوم ببيعها لوحدة أخرى داخل الشركة.

من الشركة إلى موظفيها (B2E)

تتمثل في توفير الشركة للسلع أو الخدمات أو المعلومات إلى موظفيها الأفراد. مثل أن تبيع شركة منتج معين أو خدمة لموظفيها بسعر مميز والعائد من الأرباح يوضح في حساب الشركة.

من مستهلك إلى مستهلك (C2C)

تتمثل في التبادل التجاري من مستهلك إلى مستهلك بشكل مباشر. مثل عملية التبادل التجاري بين شخص يمتلك آلة موسيقية ويريد بيعها وشخص آخر يود شراءها.

التجارة التعاونية (C-Commerce)

تتمثل في الأشخاص أو المجموعات التي تتواصل أو تتعاون بشكل إلكتروني. مثل شركتين أو أكثر تتعاون بشكل إلكتروني لتصميم وإنتاج منتج معين.

من الحكومة إلى مواطنيها أو إلى الشركات (E-Government)

تتمثل في قيام الوحدات الحكومية بشراء أو توفير المنتجات أو الخدمات أو المعلومات من أو إلى مواطنيها الأفراد أو الشركات. مثل تقديم طلب منحة لوزارة التربية والتعليم عبر موقع الوزارة الإلكتروني.

العوامل التي أدت إلى انتشار التجارة الإلكترونية

ثورة جوجل

خلال السنوات الأولى من ظهور التجارة الإلكترونية كانت تتأثر بالعديد من الشركات مثل أمازون، آي باي وياهو، ولكن بعد عام 2001 أصبحت التجارة الإلكترونية تتأثر بدرجة كبيرة جدا بشركة جوجل وذلك بسبب ظهور ما يسمى بإعلانات جوجل، التي شكلت طفرة كبيرة في حياة جوجل، فقد سهلت على المستخدمين الإعلان والتسويق لمنتجاتهم باستخدام إعلانات جوجل. جوجل لم يعد محرك بحث فحسب فهناك العديد من الخدمات الأخرى التي يقدمها كخرائط جوجل، البحث عن الكتب، الترجمة الفورية، متحف جوجل، رحلات جوجل، التسوق عبر جوجل وخدمات أخرى ساهمت بشكل كبير بتطور التجارة الإلكترونية وانتشارها. ليس جوجل فقط من احدث ثورة، هناك العديد من الشركات الاخرى التي تقدم خدمات التسويق والإعلان.

ظهور الجيل الثاني من الإنترنت – ويب 2.0

ويب2: هو الجيل الثاني من الخدمات المتعلقة بالإنترنت وهو عبارة عن شبكة اجتماعية تعتمد بشكل كبير على المستخدمين في إضافة المحتوى أو التعديل عليه من خلال تغيير أو حذف في المعلومات. تطبيقات الويب2:  الويكي (Wiki) هو موقع ويب يتيح لعدة مستخدمين عبر الإنترنت التعاون في إضافة أو حذف أو تحرير المحتوى، كما يتيح الربط بين أي عدد من الصفحات ويستخدم الويكي لتسهيل الكتابة المشتركة للوثائق مع حد أدنى من القيود. وتعد الويكي إحدى البرمجيات الاجتماعية التي انتشرت بسرعة، وكان لها أثر في طريق تبادل المعرفة ومشاركتها عبر الشبكات. ويعتبر موقع موسوعة الويكيبيديا الحرة المفتوحة متعددة اللغات أشهر تطبيقات برنامج الويكي. المدونات (Blogs) عبارة عن صفحة عنكبوتية تظهر عليها تدوينات مؤرخة ومرتبة ترتيباً زمنياً تصاعدياً، تصاحبها آلية لأرشفة التدوينات القديمة، ويكون لكل تدوينة عنوان إلكتروني دائم لا يتغير منذ لحظة نشره على الشبكة حيث يمكن للمستفيد الرجوع إلى تدوينة معينة في وقت لاحق عندما لا تعد متاحة في الصفحة الأولى للمدونة. وقد يتضمن المحتوى روابط تشعبية وعنصار وسائط متعددة وقد يتضمن معلومات شخصية أو مهنية أو أكاديمية وتسمح معظم تطبيقات المدونة بأرشفة المحتوى والقدرة على البحث بين المقالات وإتاحة الفرصة للقراء لإبداء التعليقات ومن المقدم من طرف جوجل Bloggerأشهر المواقع موقع التدوين السريع (Micro-blog) أو ما يعرف بالتدوين الصغير وهو مشتق من التدوين ولكنه يختلف عن التدوين العادي اذ يقتصر على إرسال رسائل أو تحديثات بحد أقصى 140 حرف فقط للرسالة الواحدة وتعتمد هذه التقنية على منح كل شخص القدرة على كتابة تدوينة لا تتعدى 140 حرفاً ونشرها للمهتمين والمتابعين، حيث تصلهم هذه التدوينة إما على شكل رسائل نصية للجوال أو على شكل بريد إلكتروني أو على شكل رسالة في برنامج للتراسل الفوري أو باستخدام برامج خاصة، إضافة إلى الموقع نفسه على الشبكة العنكبوتية ولعل أشهر مثال على التدوين المصغر هو موقع تويتر. خدمة RSS خدمة لتبادل الأخبار القادمة من منتدى أو مدونة أو أي موقع آخر دون الحاجة للوصول إليه، كما أنها جيدة في حالة التجوال.

تأثير الويب 2.0 على سلوك المستهلك

أثر ظهور الويب 2.0 على سلوك المستخدمين حيث اصبح لهم ميول جديدة منها:

  1. استخدام أدوات تواصل جديدة.
  2. الثقة في النصائح المقدمة بشكل إلكتروني.
  3.  زيادة الرغبة في الشراء إلكترونيا.
  4.  الرغبة في تقديم تغذية راجعة حول منتج أو خدمة معينة.
  5. الاستفادة من تعليقات المستخدمين الآخرين لخدمة أو منتج معين.

مفهومها

تعتبر التجارة الإلكترونية واحدة من التعابير الحديثة والتي أخذت بالدخول إلى حياتنا اليومية حتى أنها أصبحت تستخدم في العديد من الأنشطة الحياتية والتي هي ذات ارتباط بثورة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. التجارة الإلكترونية تعبير يمكن أن نقسمه إلى مقطعين، حيث أن الأول، وهو “التجارة”، والتي تشير إلى نشاط اقتصادي يتم من خلال تداول السلع والخدمات بين الحكومات والمؤسسات والأفراد وتحكمه عدة قواعد وأنظمة يمكن القول بأنه معترف بها دولياً، أما المقطع الثاني “الإلكترونية” فهو يشير إلى وصف لمجال أداء التجارة، ويقصد به أداء النشاط التجاري باستخدام الوسائط والأساليب الإلكترونية مثل الإنترنت

متطلباتها

تعريفها

لا يوجد تعريف يمكن القول عنه على أنه تعريف متفق عليه دولياً للتجارة الإلكترونية، ولكن اجتهد المعنيون في هذا الشأن في إدراج العديد من التعريفات حول أدبيات موضوع التجارة الإلكترونية، محاولين الوصول إلى تعريف شامل وعام يقوم على خدمة المتعاملين في التجارة الإلكترونية، ومنها:

  1. منهج حديث في الأعمال موجه إلى السلع والخدمات وسرعة الأداء، ويتضمن استخدام شبكة الاتصالات في البحث واسترجاع المعلومات من أجل دعم اتخاذ قرار الأفراد والمنظمات
  2. مزيج من التكنولوجيا والخدمات من أجل الإسراع بأداء التبادل التجاري وإيجاد آلية لتبادل المعلومات داخل مؤسسة الأعمال وبين مؤسسات الأعمال، وبين مؤسسات الأعمال والعملاء، أي عمليات البيع والشراء
  3. إنتاج، وترويج، وبيع، وتوزيع المنتجات بواسطة شبكة اتصالات
  4. عمليات تبادل باستخدام نظام تبادل البيانات إلكترونياً (بالإنجليزية: Electronic Data Interchange)‏ والبريد الإلكتروني والنشرات الإلكترونية والفاكس وتحويل الأموال بواسطة الوسائط الإلكترونية (بالإنجليزية: Electronic Funds Transfer)‏ وكذلك كافة الوسائط الإلكترونية المشابهة
  5. بنية أساسية تكنولوجية تهدف إلى ضغط سلسلة الوسائط استجابة لطلبات السوق وأداء الأعمال في الوقت المناسب
  6. نوع من تبادل الأعمال حيث يتعامل أطرافه بطريقة أو وسيلة إلكترونية عوضاً عن استخدامهم لوسائط مادية أخرى بما في ذلك الاتصال المباشر
  7. شكل من أشكال التبادل التجاري من خلال استخدام شبكة الاتصالات بين مؤسسات الأعمال مع بعضها البعض، ومؤسسات الأعمال وزبائنها، أو بين مؤسسات الأعمال والإدارة العامة
  8. استخدام تكنولوجيا المعلومات لإيجاد روابط فعاله بين مؤسسات الأعمال في العمليات التجارية
  9. نوع من عمليات البيع والشراء ما بين المنتجين والمستهلكين، أو بين مؤسسات الأعمال وبعضها البعض من خلال استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات
  10. أداء العملية التجارية بين شركاء تجاريين باستخدام تكنولوجيا معلومات متطورة من أجل رفع كفاءة وفاعلية الأداء

تعريف شامل

ويمكن أن نخلص إلى تعريف يجمع بين التعريفات سالفة الذكر على النحو التالي: التجارة الإلكترونية هي “تنفيذ كل ما يتصل بعمليات بيع وشراء السلع والخدمات والمعلومات باستخدام شبكة الإنترنت، بالإضافة إلى الشبكات التجارية العالمية الأخرى”، ويشمل ذلك:

  1. عمليات توزيع وتسليم السلع ومتابعة الإجراءات
  2. سداد الالتزامات المالية ودفعها
  3. إبرام العقود وعقد الصفقات
  4. التفاوض والتفاعل بين المشتري والبائع
  5. علاقات العملاء التي تدعم عمليات البيع والشراء وخدمات ما بعد البيع
  6. المعلومات عن السلع والبضائع والخدمات
  7. الإعلان عن السلع والبضائع والخدمات
  8. الدعم الفني للسلع التي يشتريها الزبائن
  9. تبادل البيانات إلكترونياً (Electronic Data Interchange) بما في ذلك:
    1. التعاملات المصرفية
    2. الفواتير الإلكترونية
    3. الاستعلام عن السلع
    4. كتالوجات الأسعار
    5. المراسلات الآلية المرتبطة بعمليات البيع والشراء

صفات التجارة الإلكترونية

توصف التجارة الإلكترونية والمطبقة على شبكة الإنترنت بعدة صفات أهمها:

  1. لا يوجد استخدام للوثائق الورقية المتبادلة والمستخدمة في إجراء وتنفيذ المعاملات التجارية، كما أن عمليات التفاعل والتبادل بين المتعاملين تتم إلكترونياً ولا يتم استخدام أي نوع من الأوراق. ولذلك تعتمد الرسالة الإلكترونية كسند قانوني معترف به من قبل الطرفين عند حدوث أي خلاف بين المتعاملين.
  2. يمكن التعامل من خلال تطبيق التجارة الإلكترونية مع أكثر من طرف في نفس الوقت، وبذلك يستطيع كل طرف من إرسال الرسائل الإلكترونية لعدد كبير جداً من المستقبلين وفي نفس الوقت، ولا حاجة لإرسالها ثانية.
  3. يتم التفاعل بين الطرفين المتعاملين بالتجارة الإلكترونية بواسطة شبكة الاتصالات، وما يميز هذا الأسلوب هو وجود درجة عالية من التفاعلية من غير أن يكون الطرفان في نفس الوقت متواجدين على الشبكة.
  4. عدم توفر تنسيق مشترك بين كافة الدول من أجل التنسيق وصدور قانون محدد لكل دولة مع الأخذ بعين الاعتبار قوانين الدول الأخرى، وهذا بدوره يعيق التطبيق الشامل للتجارة الإلكترونية.
  5. يمكن أن يتم بيع وشراء السلع غير المادية مباشرة ومن خلال شبكة الاتصالات، وبهذا تكون التجارة الإلكترونية قد انفردت عن مثيلاتها من الوسائل التقليدية والمستخدمة في عملية البيع والشراء، ومثال ذلك التقارير والأبحاث والدراسات والصور وما شابه ذلك.
  6. إن استخدام أنظمة الحاسبات المتوفرة في مؤسسات الأعمال لانسياب البيانات والمعلومات بين الطرفين دون أن يكون هنالك أي تدخل مباشر للقوى البشرية يساعد على إتمام العملية التجارية بأقل التكاليف وبكفاءة عالية.

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D8%A9_%D8%A5%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%B1%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9#%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%8A%D9%81%D9%87%D8%A7